كيف تبني شخصيتك القوية

إن الناس من حولنا يحكمون علينا من خلال سلوكنا الظاهري، إنهم يعاملوننا بعد أن يترجموا حركاتنا ونظرات أعيننا بل وطريقة كلامنا، فكل ما يصدر عنا من سلوك إما أن يكون لنا أوعلينا.
 
وتقدير الناس لك هو لمدى ثقتك بنفسك، فإن كان صوتك مرتعشاً، وحركات يديك مهتزة، وعضلات وجهك متجهمة منسدلة وعيناك متسعتان، ورجليك تهتزان فاعلم أن ذلك يشير إلى شخصية ضعيفة مهتزة غير واثقة، أو اليد أو اللوازم اللفظية، كتكرار كلمة ( مثلاً نعم أو يعني .. ) كلها تشير إلى شخصية غير ناضجة. والواقع المشهود يقول إن النجاح في بناء الشخصية القوية لا يأتي إلا بمواصلة الجهد والمثابرة، لذا فإنه يجب أولاً أن تشعر بأنك شخص له قيمة حتى يشعر الآخرون بأهميتك.
 
وعليه فإننا نقول ان قيمة ذلك لا تؤكد أولاً من قبل الآخرين بل منك أولاً، فأنت شخص قدير وناجح وواثق إذا تصرفت كذلك. فإذا اعتمدت على تقييم الآخرين فإن الناتج هو ما يعتقده الآخرون حولك، إنك بقواك الكامنة ومكامنك المدفونة ومواهبك المميزة تستطيع أن تبني حياة جديدة .
 
فلا مكان هنا للتريث .. فلقد وهبنا الله ملكات وقدرات نستطيع إن أحسنا استغلالها عمل المستحيلات، غير أننا في بعض الأحيان لا نحسن استغلالها .. فلهذا ابدأ الآن في التغير ولا تقلق على أمنية يلدها الغيب القادم فإن هذا التسويف والإرجاء لن ينفعك في شيء .
 
يجب عليك أن تعيد تنظيم حياتك بين الفينة والفينة فأنت أحياناً تجلس أوقاتًا لا بأس بها في تنظيم مكتبك وأدراجك.
 
ألا تستحق حياتك مثل هذا الجهد، وبعد كل مرحلة تقطعها أن تعيد النظر فيها، فالإنسان أحوج ما يكون إلى التنقيب في أرجاء نفسه ليعرف مواطن الخلل والضعف، فالبداية في كل شيء صعبة. ولكن النهاية مريحة ومثمرة بشرط مقاومة التحديات والمصائب بقوة وعزم وأن تصبر على التغيير والنجاح وتحارب الإحباط واليأس والقنوط.
 
من صور الشخصية الضعيفة :
 
هناك صور في الحياة تمثل الشخصية الضعيفة الغير واثقة والتي يفضل أن يتجنبها الإنسان لأنها تعطي صور سلبية عن ذاته من أهمها :
 
- امتداح الآخرين وبكثرة على شيء متعلق بنفسك أو قمت به.
 
- الإكثار من الاستدلال من كلام الآخرين.
 
- عدم طلب حقك حياء من الآخرين { مثل الباقي من الفلوس إن كانت قليلة لا تأخذها أو لا تعدها البائع }.
 
- السماح للآخرين باستخدام ألفاظ وضعية وسيئة ضدك. { مثل : سمين ، مضحك ، غبي ..}. أو قال أحدهم في أحد المجالس ” يا غبي ، يا تافه ” وعلى الفور أدرت رأسك باتجاهه وكأنه يقصدك.
 
- تكرار بعض اللوازم الحركية { مثل ” الكحة ” أو ” تحريك اليدين وباستمرار وبشكل غير طبيعي ” .. أو ” الاستمرار في قرع الطاولة ” أو “رفع الحاجبين ” وهكذا، وهناك صور أخرى تدل وبشكل واضح على أنك تحمل أفكاراً ومشاعر سلبية حول نفسك نورد منها:
 
- تذعن لزملائك وبشكل دائم في اختيار الأماكن والمواضيع والأوقات علماً بأن عندك من الأفكار والمشاريع الشيء الكثير.
 
- لا تشارك غالباً في مناقشة المواضيع علماً بأنك ملم بأغلبها وعلى اطلاع على معظم عناصرها.
 
- دائماً عندما تقارن بينك وبين الآخرين فإنك تقع في الجهة الخاسرة.
 
- تستنكف عن تسليم أعمالك أو بحوثك أو تقاريرك لأنك تعتقد أنها غير جيدة بما فيها الكفاية. أنك غير كفؤ. علماً بأنك من المطلعين بل والمتخصصين في هذا العمل.
 
- دائما في معظم المشاكل ترى أنك أنت المخطئ وغيرك هو المصيب.
 
وهناك أيضاً عدد من المظاهر السلبية التي يجب مقاومتها والابتعاد عنها حتى تضمن أن تكون شخصية واثقة ناجحة من أهمها:
 
1- الابتعاد عن ظاهرة الخجل.
 
2- الخوف من الفشل والمغامرة واكتشاف الجديد.
 
3- شلل الكمال.
 
4- الخوف من الانتقادات.
 
5- الاتكالية.
 
6- محاولة نيل الإعجاب والرضا من الناس.
 
مقالات و كتب
› خطة نماء › كتاب مهارات ذهنية › كتاب أسس التفكير و أدواته › كتاب الذكاء العاطفي › كتاب الذكاء الإجتماعي › كتاب الحرية النفسية › كتاب التفكير العلمي › كتاب نمي قدراتك الذهنية › كتاب مهارات التفكير الإبتكاري ... كيف تكون مبدعاً › كتاب مبادئ الإبداع - الدكتور طارق السويدان › مرن عضلات مخك › كتاب قوة التفكير - الدكتور إبراهيم الفقي › كتاب القراءة السريعة › كتاب التعلم النشط › قبعات التفكير الست › التوجيه و الإرشاد الشخصي › إعداد السيرة الذاتية ومقابلات العمل › المشاريع و الأعمال الصغيرة › القيادة › فن التعامل مع الاخرين › كتاب كيف تكسب الأصدقاء و تؤثر في الناس › دليل العمل الفعال › الدليل › دورة تدريبية " مهارات العمل الجماعي " › التربية المثالية للأبناء › نحو حياة أفضل › كيف يعمل الفكر و التفكير في الكيان البشري › نهاية العالم › علاج ضعف الشخصية › حاول.. تعلم.. جرب › قصص من التاريخ › الانسان والروح › اسرار حيرت العلماء › موجز في تطوير الذات › الفرق بين عقل الرجل وعقل المرأه › قيمنا تعكس دواخلنا › السعادة رحلة وليست محطة › المفاتيح العشرة للنجاح › لا تحزن › موعد مع الحياة › قصص الانبياء › الفروق الفردية بين الطلاب › وقال الثعلب › السبيل الى السعادة › السبيل الى السكينة › كيف تبني شخصيتك القوية › عشر خطوات للتخلص من الضغوط النفسية
البحث عن برنامج
القائمة البريدية
انضم الى قائمتنا البريدية لتبقى على اطلاع بجديد الدورات
ستصلك أحدث الدورات الى موبايلك