قبعات التفكير الست
حاول بعض العلماء أن يتعمقوا في دراسة وتحليل العملية التفكيرية عند الإنسان، وسعوا إلى تنميطها وتقسيمها حتى يسهل التعامل معها، ومن أشهر العلماء الذين قاموا بهذه الدراسات الطبيب إدوارد دي بونو والذي استفاد من معلوماته الطبية عن المخ في تحليل أنماط التفكير عند الإنسان حتى ابتكر طريقة القبعات الست ومن ثم أصبح دي بونو أشهر اسم في العالم في مجال التفكير وتحليله وأنماطه، واخترع عدة نظريات في هذا المجال ومن أشهرها التفكير الجانبي والميداليات الست.
كيف نشأ مصطلح قبعات التفكير، وما المقصود منه؟ لمعت فكرة قبعات التفكير في ذهن دي بونو أثناء سفره من بريطانيا إلى ماليزيا، وشرارة هذه الفكرة انطلقت لدى مقارنته بين طريقة تفكير الغرب التي تعتمد على الفلسفة السفسطائية القائمة على الجدل والحوار والمناقشة، وطريقة تفكير الشرق، وخاصة اليابانيين، التي تعتمد على التفكير المتوازي - كما سماه- فالطريقة الأولى تقوم على التفكير المتعاكس بين الأفراد المجتمعين، حيث يبدي كل طرف وجهة نظره في مسألة ما، ويجادل الآخر لإثبات صحة هذا الرأي، وهذا يجعل الأفكار متعاكسة، أي كل فكرة تقابلها فكرة مختلفة، مما يجعل الأفكار تتجاذب في أحيان كثيرة فتصبح المحصلة صفراً في النهاية، وذلك وفقا للقانون الفيزيائي الذي أثبت أن دفع الجسم من هذه الجهة، ومن الجهة المقابلة بنفس القدر يفقده الحركة، فتكون المحصلة صفرا، وإسقاط هذا القانون على طريقة التفكير المتعاكس يعني أن الجدال أحيانا لا يؤدي إلى نتيجة مرضية، في حين كنا نعتقد أن هذا الجدال سبيل لتحقيق الموضوعية في التفكير. أما طريقة التفكير المتوازي التي يستخدمها اليابانيون بنجاح في إدارة اجتماعاتهم تقوم على التشارك بالرأي باستخدام عدة أنماط متوازية في التفكير، فكل نمط يوازي النمط الآخر ولا يعاكسه، وذلك من أجل الوصول إلى نتائج وقرارات سريعة وفعالة. فعلى سبيل المثال: لتوضيح آلية اتخاذ قرار ما تبعا لطريقة التفكير المتوازي:
عدد من المدراء في شركة يناقشون إمكانية إصدار قرار لشراء شركة معروضة للبيع. في البداية، يتشارك جميع الأفراد من هذه الإدارات لجمع معلومات عن الشركة المعروضة للبيع، حيث يسلك الجميع خط عمل موحد الأهداف والطريقة، ثم يفكر الجميع في الإيجابيات والمميزات التي يمكن جنيها من عملية الشراء، ثم التفكير الموحد بالسلبيات، وهكذا تتحقق طريقة التفكير المتوازي الذي يمنع حدوث التصادم بين الآراء المتعاكسة، وتعدد أنماط التفكير المتوازي قاد إلى فكرة قبعات التفكير.


Strict Standards: mktime(): You should be using the time() function instead in /home/namaxiae/public_html/ar/articles.php on line 31


اضغط هنا لانزال ملف البي دي اف
مقالات و كتب
› خطة نماء › كتاب مهارات ذهنية › كتاب أسس التفكير و أدواته › كتاب الذكاء العاطفي › كتاب الذكاء الإجتماعي › كتاب الحرية النفسية › كتاب التفكير العلمي › كتاب نمي قدراتك الذهنية › كتاب مهارات التفكير الإبتكاري ... كيف تكون مبدعاً › كتاب مبادئ الإبداع - الدكتور طارق السويدان › مرن عضلات مخك › كتاب قوة التفكير - الدكتور إبراهيم الفقي › كتاب القراءة السريعة › كتاب التعلم النشط › قبعات التفكير الست › التوجيه و الإرشاد الشخصي › إعداد السيرة الذاتية ومقابلات العمل › المشاريع و الأعمال الصغيرة › القيادة › فن التعامل مع الاخرين › كتاب كيف تكسب الأصدقاء و تؤثر في الناس › دليل العمل الفعال › الدليل › دورة تدريبية " مهارات العمل الجماعي " › التربية المثالية للأبناء › نحو حياة أفضل › كيف يعمل الفكر و التفكير في الكيان البشري › نهاية العالم › علاج ضعف الشخصية › حاول.. تعلم.. جرب › قصص من التاريخ › الانسان والروح › اسرار حيرت العلماء › موجز في تطوير الذات › الفرق بين عقل الرجل وعقل المرأه › قيمنا تعكس دواخلنا › السعادة رحلة وليست محطة › المفاتيح العشرة للنجاح › لا تحزن › موعد مع الحياة › قصص الانبياء › الفروق الفردية بين الطلاب › وقال الثعلب › السبيل الى السعادة › السبيل الى السكينة › كيف تبني شخصيتك القوية › عشر خطوات للتخلص من الضغوط النفسية
البحث عن برنامج
القائمة البريدية
انضم الى قائمتنا البريدية لتبقى على اطلاع بجديد الدورات
ستصلك أحدث الدورات الى موبايلك