قيمنا تعكس دواخلنا

قيمنا تعكس من نريد أن نكون.

قيمنا تحدد قراراتنا … الحافز و الدافع يكون من و راء القيم.

ما يقود تصرفاتنا و توجهاتنا هي قيمنــا.

ما هي مصادر قيمنـا؟

الوالدين، الاساتذه، الاصدقاء … لهم التأثير الاكبر في تشكيل القيم … سواء كانت قيم جيدة او سيئة

صحيح ان نسبة 90% من قيمنا تشكلت و تكونت عند بلوغنا السابعة و لكن هذا لا يمنع ان نبني قيم جديدة نغير فيها حياتنا

نعم نستطيع ان نبي قيمه جديدة في شخصيتنا لكن يلزمنا بعض المعايير التي تساعدنا في بناء هذه القيمة

1- أن تتناسب مع رسالتك و رؤيتك و قناعاتك.

2- ان تكون ملهمة تساعدك في تحقيق غاياتك… من افضل القيم ان قراءتها فيها تحفزك و تعطيك الدافع لمواصلة اهداف حياتك.

3- ان تكون القيمة خاصة فيك، تعبر عن شخصك .. تمثل ما تريد أن تكونه و تعكس اولوياتك في الحياة و تؤكد على نقاط قوتك و تعوض نقاط ضعفك.

4- أن تكون كالدليل و الموجه في حياتك .. فهي التي تساعدك كل يوم في اتخاذ القرار في حياتك.

5- قيمك من تساعدك في صنع مستقبلك .. ليكن في الاعتبار بأنها تصلح ان تكون قيمة في اي وقت بالمستقبل

6- أن تكون ذات معنى .. نحن من نعطي الاشياء التي حولنا قيمة …  قيمتك كالمقياس الذي تقيس عليه معاني الاشياء لحياتك 

مجموعة من القيم …

- النجاح

- الجمال

- السلام

- الايمان

- الحب

- الصداقة

- العائلة

- المرح

- القوة

- الامان

- الحق

 

، هناك الكثير

المشاعر لها الدور الكبير في الوصول الى ما تريد في حياتك … أي في تحقق الجذب و في تجلي النوايا .. اذا كانت مشاعرك سلبية و غير مريحة اتجاه ما تتمناه و ترغبه .. فسيكون هناك صعوبة للوصول الى ما تريد … 

مشاعر سلبية = ذهن مشوش = عدم القدرة على التركيز … و هذا يعني عدم القدرة على اتخاذ الخطوات الصحيحة.

الحل ليكون الطريق اكثر سهوله بإتجاه ما نريد ان نربط مشاعر ايجابية برغباتنا

مثال : 

- فكر في رغبة تريدها.

- اكتب اولا المشاعر الايجابية و السلبية المرتبطة بهذه الرغبة.

- اكتب المشاعر الايجابية التي تريد ان تعيشها و تربطها بهذه الرغبة.

مثلا:

الرغبة : أرغب في أن يكون لي مشروعي الخاص

مشاعري الأن: متوتره، اشعر بعد القدرة، الاحباط ، الأمل، الالم، الغيرة، عدم الحماس، حزن، خمول، غضب

المشاعر التي اريد ان اعيشها: حماااس، متعة، الحب، التقدير، اشعر اني محظوظه، ابداع، اشعر بأني قادرة، مستمتعه

الان دورك .. تستطيع ان تقوم بهذا التمرين لأي رغبة تشعر بأنك رابط مشاعر سلبية فيها .. 

 

رغبتي هي : ——————————————————————-

 

مشاعري المرتبطة فيها هي : ————————————————-

 

المشاعر التي ارغب بها هي : ————————————————

 

انظر الى المشاعر المرتبطه في رغبتك، كن واضح و صادق مع نفسك، اذا كنت لم تصل الى رغبتك الى الان لا 

تتعجب اذا كانت المشاعر المصاحبه لها سلبية في الغالب ! … اذا كانت هذه الرغبة تهمك … 

لتكن من اولوياتك و اعمل على تغيير المشاعر المرتبطه بها …

تمارين الخيال، و الحصول على المتعه و التأمل ستساعدك بتغيير المشاعر.

الشرح سيكون ببساطة جدا  و سنبدأه بموجات الدماغ … فالدماغ يمر في 4 انواع من الموجات و ربما اكثر  

لكن الاربعة المعروفة هي ..

1- البيتا : ترددها من 14-21 هيرتز و أعلى .. و هي حالة الاستيقاظ و النشاط و هي حالتك قبل البدء بالتأمل .. 

الوضع الذي تشعر فيه بجميع حواسك الخمسة .. و تستطيع ان تشعر بالوقت و المكان.

2- ألفا : ترددها من 7-14 هيرتز … أقل و أهدا من البيتا … مرخلة النوم الخفيف … مرحلة التأمل … لا يحدها وقت او مكان

3- ثيتا : ترددها من 4-7 هيرتز .. مرحلة الأحلام .. مرحلة التنويم .. هي الفاصل بين الواعي و اللاواعي … 

4- دلتا : من 0-4 هيرتز … و هي النوم العميق .. تعيش في اللاواعي.

في الـتأمل أنت تدخل موجة الألفا .. تريح عقلك من النشاط و الحركة .. و تحصل على مميزات كثيرة .. منها:

- الألفا توفر لك الاسترخاء العميق  .. يبعد عنك كل الضغوطات .. و تشعر بالراحة.

- يعيد اتصال روحك بجسدك … ترتبط فيها اكثر .. و تستطيع ان تبني من خلال هذا الترابط عاذات صحية لجسمك لما للتأمل الكثير من الفوائد الصحية نتيجة تخفيف الضغوط و تخفيف القلق

- يريح عقلك مما يساعدك على ايجاد الحلول .. و يساعدك ايضا على انهاء الاعمال بشكل اكثر مرونه و خفة.

- يجعلك تفهم الاشياء من حولك بعمق اكثر .. خصوصا ردود فعل  الناس و مشاعرهم لأنك ستكون هادئ اكثر

- سوف تتمتع بإدراك أكبر .. اتساع بالرؤية و الروية بتحليل الأمور.

- التأمل هو صمت العقل .. و حينما يهدأ العقل .. التركيز يكبر .. و سنعيش سلام داخلي اكبر .. و تكون اكثر ابداع

- توافه الاشياء لن تهمك مع التأمل .. هناك بعض الامور التي ربما كنت تتأثر فيها بالسابق .. التأمل يساعد على الانفصال و عدم الارتباط لأن يعلمك كيف تعيش باللحظة .. 

- التأمل يجعلك تتواصل مع نفسك و تفهمها بعمق .. و من الممكن ان تصل الى اجوبة كثيرة تحتاجها لنفسك.

 

كل هذه الامور لن تستطيع الوصول لها اذا لم تصل الى مرحلة الألفا .. و التي لن تصلها الا بالتأمل .. و اكبر تحدي يواجه الناس هي البقاء في هذه المرحلة .. 

 

قلم : حصة الحشاش 
مقالات و كتب
› خطة نماء › كتاب مهارات ذهنية › كتاب أسس التفكير و أدواته › كتاب الذكاء العاطفي › كتاب الذكاء الإجتماعي › كتاب الحرية النفسية › كتاب التفكير العلمي › كتاب نمي قدراتك الذهنية › كتاب مهارات التفكير الإبتكاري ... كيف تكون مبدعاً › كتاب مبادئ الإبداع - الدكتور طارق السويدان › مرن عضلات مخك › كتاب قوة التفكير - الدكتور إبراهيم الفقي › كتاب القراءة السريعة › كتاب التعلم النشط › قبعات التفكير الست › التوجيه و الإرشاد الشخصي › إعداد السيرة الذاتية ومقابلات العمل › المشاريع و الأعمال الصغيرة › القيادة › فن التعامل مع الاخرين › كتاب كيف تكسب الأصدقاء و تؤثر في الناس › دليل العمل الفعال › الدليل › دورة تدريبية " مهارات العمل الجماعي " › التربية المثالية للأبناء › نحو حياة أفضل › كيف يعمل الفكر و التفكير في الكيان البشري › نهاية العالم › علاج ضعف الشخصية › حاول.. تعلم.. جرب › قصص من التاريخ › الانسان والروح › اسرار حيرت العلماء › موجز في تطوير الذات › الفرق بين عقل الرجل وعقل المرأه › قيمنا تعكس دواخلنا › السعادة رحلة وليست محطة › المفاتيح العشرة للنجاح › لا تحزن › موعد مع الحياة › قصص الانبياء › الفروق الفردية بين الطلاب › وقال الثعلب › السبيل الى السعادة › السبيل الى السكينة › كيف تبني شخصيتك القوية › عشر خطوات للتخلص من الضغوط النفسية
البحث عن برنامج
القائمة البريدية
انضم الى قائمتنا البريدية لتبقى على اطلاع بجديد الدورات
ستصلك أحدث الدورات الى موبايلك